Bridgestone بيروت ستغرق في الشتاء اﻷقوى منذ 100 عام
بيروت ستغرق في الشتاء اﻷقوى منذ 100 عام
2013-09-26
بيروت ستغرق في الشتاء اﻷقوى منذ 100 عام

الشوارع ستطوف، وبيروت ستغرق من امطار الشتاء ولا أحد يتحمل المسؤولية، ولا أحد يلتفت الى معاناة المواطنين

الشوارع ستطوف، وبيروت ستغرق من امطار الشتاء ولا أحد يتحمل المسؤولية، ولا أحد يلتفت الى معاناة المواطنين. فمن المسؤول عن وقف الجدال الحاصل بين الوزارات المعنية، التي تعيق تلزيم الشركات المتخصصة بتنظيف الطرق ورسحب الاوساخ من البنى التحتية؟ ومن يتحمل المسؤولية أمام الشعب الذي بدأت معاناته منذ الآن؟

‘الشوارع ستغرق بالمياه ولا تملك الوزارة ليرة للقيام بواجبها’. بهذه العبارة حضر وزير الاشغال والنقل في حكومة تصريف الاعمال غازي العريضي اللبنانيين لما ينتظرهم من طوفان وسيول مع بداية فصل الشتاء

هذا ويتوقع بعض خبراء الأرصاد الجوية في العالم أن يكون فصل الشتاء المقبل الأقوى منذ 100 عام وان يكون “باردا جداً”، وشبيهاً بشتاء العام الماضي، وربما أكثر. هذا التوقع بدأ يسري في لبنان من خلال ما نشهده من أمطار غزيرة، قد تكون طبيعية مع أوائل فصل الخريف، لكننا لا نشهدها كل عام

قبل بدء الكوارث الطبيعية السنوية في لبنان، رفع العريضي مسؤوليته مؤكدا ان “الشوارع ستغرق بالمياه ولا تملك الوزارة ليرة للقيام بواجبها، وأي كلام غير ذلك فليحمل صاحبه الوقائع الموجودة بين أيدينا. ومع احترامي للجميع، سأعطي الامر للشركات لبدء تنظيف المجاري”

هذا التصريح استفز وزيرالمالية محمد الصفدي الذي رد عليه مؤكدا ان “الوزير المعني، كما رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي، يعلمان تماما وبالارقام ما حصلت عليه وزارة الاشغال من وزارة المال في 2013 من ضمن الموازنة والقوانين المعمول بها”. وأضاف: “انا رح طلع اديش صارفة وزارة الاشغال بآخر 3 سنين ورح تشوفو ارقام مذهلة ويمكن تتساءلوا وين راحت هاي الاموال”


Share:
facebook
Twitter
Whatsapp
Print